title="منتديات التربيه الاسلامية جنين - منتدى القران الكريم وعلومه - RSS Feed" href="external.php?type=RSS2&forumids=3" /> ما الفرق بين : العفو \ و الصفح ؟
  الرئيسية التسجيل خروج  

إعلان هام من الادارة!

ترحب منتديات التربية الاسلامية -جنين بزوارها الكرام*لزيارة صفحتنا على فيس بوك والانضمام لها انقر هنا

آخر 10 مشاركات المرأة والصلاة (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 )           »          الإمام الشافعى وعلمه بلسان العرب (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 3 )           »          كلام رائع لشيخ الإسلام حول تعذيب من تعلق بالدنيا ولذة الإفتقار إلى الله (الكاتـب : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 5 )           »          انشطة الصف الحادي عشر الفصل الاول (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 144 )           »          تحضير كامل 2 ث (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 4 - المشاهدات : 646 )           »          تحضير تربية إسلامية 12 الثاني عشر وحدة الفقه وأصوله برنامج وورد (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 389 )           »          نداء عاجل الى كل الاعضاء (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 614 )           »          مهم تحضير كامل للصف التاسع الفصل الثاني في ملف واحد تربية إسلامية (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 10 - المشاهدات : 4213 )           »          حسبنا الله ونعم الوكيل (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2 )           »          خطط دين وتلاوة (5-6-7-8-9-10-11-12) جنوب نابلس 2013 (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 46 - المشاهدات : 3849 )


   
العودة   منتديات التربيه الاسلامية جنين > الأقسام المتخصصة > منتدى القران الكريم وعلومه
   


ما الفرق بين : العفو \ و الصفح ؟

منتدى القران الكريم وعلومه


إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
   
  #1  
قديم 01-08-2012, 07:09 PM
الصورة الرمزية أبو خبيب
أبو خبيب غير متواجد حالياً
إداري ومشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,551
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي ما الفرق بين : العفو \ و الصفح ؟

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه ... و بعد ...

"فاعفوا واصفحوا "

الفرق بين العفو والصفح

الصواب أن بين "العفو" و "الصفح" فرقاً ؛

فــــــ "
العفو
" ترك المؤاخذة على الذنب

و "ا
لصفح
" الإعراض عنه مأخوذ من صفحة العنق

وهو أن الإنسان يلتفت، ولا كأن شيئاً صار يوليه صفحة عنقه .

فــــ "
الصفح"
معناه الإعراض عن هذا بالكلية وكأنه لم يكن؛

فعلى هذا يكون بينهما فرق ؛

فـ "
الصفح" أكمل إذا اقترن بـــــ "العفْو"


فالعفو
لا تؤاخذه بذنبه و لكن لا حرج إن بقى في نفسك شيئ أو تذكر له،

والصفح
تُعْرِض عن هذا إطلاقاً ولا كأن شئٍ جرى

فلهذا
الصفح أكمل و أكمل إذا اقترن بالعفو.

تفسير قوله تعالى :
"فاعفوا واصفحوا "
لفضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى
__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-08-2012, 09:38 PM
الصورة الرمزية لطيفه ستيتي
لطيفه ستيتي غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 1,989
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي



اللهم يا ربنا يا عظيم يا كريم اعفو واصفح عني وكل من قرأ وكتب ونشر في هذا المنتدى كلمة طيبه

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-08-2012, 10:00 PM
محمد قبها غير متواجد حالياً
إداري ومشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
الدولة: فلسطين / جنين / طورة الغربية
المشاركات: 2,639
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اللهم انا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة
بارك الله بمن عد وبمن نقل
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-08-2012, 10:07 PM
الصورة الرمزية أبو خبيب
أبو خبيب غير متواجد حالياً
إداري ومشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,551
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لطيفه ستيتي


اللهم يا ربنا يا عظيم يا كريم اعفو واصفح عني وكل من قرأ وكتب ونشر في هذا المنتدى كلمة طيبه







اللهم آمين

بارك الله بك يا خالتي
__________________
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-08-2012, 10:08 PM
الصورة الرمزية أبو خبيب
أبو خبيب غير متواجد حالياً
إداري ومشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,551
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد قبها
اللهم انا نسألك العفو والعافية في الدنيا والآخرة
بارك الله بمن عد وبمن نقل



اللهم آمين

بارك الله بك أخي أبو رشاد
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-09-2012, 01:26 PM
الصورة الرمزية سهاد دولة
سهاد دولة غير متواجد حالياً
المدير العام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 5,128
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي


جميل جدا اول مرة بصراحة اعلم الفرق الدقيق بينهما


بارك الله فيهما
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-09-2012, 06:30 PM
الصورة الرمزية أبو خبيب
أبو خبيب غير متواجد حالياً
إداري ومشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,551
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

بارك الله بك أختنا الكريمة

تشرفت بالمرور
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-09-2012, 07:47 PM
معمر غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
المشاركات: 513
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-09-2012, 08:34 PM
الصورة الرمزية أبو خبيب
أبو خبيب غير متواجد حالياً
إداري ومشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Sep 2011
الدولة: فلسطين
المشاركات: 3,551
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

الله يعافيك و يبارك فيك أخي الكريم
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-10-2012, 12:49 AM
عبدالرؤوف خمايسة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 657
قـائـمـة الأوسـمـة
افتراضي

بارك الله فيك أخي أبو خبيب واسمح لي بالإضافة
من أخلاق المؤمنين

قال تعالى :
(( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوّاً لَّكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ{14}
إِنَّمَا أَمْوَالُكُمْ وَأَوْلَادُكُمْ فِتْنَةٌ وَاللَّهُ عِندَهُ أَجْرٌ عَظِيمٌ {15})) التغابن
سبب النزول:
نزلت في أناس من المسلمين في مكة المكرمة أرادوا الهجرة إلى المدينة ليلحقوا بإخوانهم المهاجرين , فتعلق بهم أولادهم وزوجاتهم وبكوا لهم حتى تخلفوا عن الهجرة وأقاموا معهم بمكة , ولما هاجروا فيما بعد وجدوا الذين سبقوهم إلى الهجرة قد تفقهوا في الدين وتعلموا أشياء كثيرة من النبيe فتضايقوا من زوجاتهم وأولادهم الذين كانوا السبب في تخلفهم عن الهجرة وأرادوا معاقبتهم و فنزل قول الله عز وجل (( وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا ..))
معاني الكلمات:
من أولادكم وأزوجكم: من حرف جر تفيد التبعيض , أي بعض من ذكر .
عدوا لكم : العدو ضد الصديق وهو الذي يسعى لمضرتك .
فاحذروهم : الحذر أخذ الحيطة من كل جوانبها. فتنة: ابتلاء وامتحان واختبار لكم .
تعفوا : من العفو , وأصله الأرض الغُفْلُ التي لم توطأ وليست بها آثار.
وفيه بحث:
قال الشاعر:
قبيلة كشراك النعل دارجة *** إن يهبطوا العفو لم يوجد لهم أثر
وعفو المال ما يفضل عن النفقة, يقال أعطيته عفو المال, يعني بغير مسألة, قال الشاعر:
خذي العفو مني تستديمي مودتي *** ولا تَنْطُقي في سورتي حين أغضب
قال اللغويون: ولها معنيان أصليان, الأول – ترك الشيء . والثاني- طلبه.
ومن الأول : عفو الله عن خلقه, وذلك تركه إياهم فلا يعاقبهم فضلا منه تعالى , والله سبحانه هو العفو الغفور .
وذهب الراغب إلى أن العفو له معنى واحد هو : القصد لتناول الشيء , يقال من ذلك عفاه واعتفاه أي قصده متناولا ما عنده وعفت الريحُ الدارَ أي قصدتها متناولة آثارها.
ومن هذا أيضا العفو بمعنى التجافي عن الذنب , وقولهم عفوت عنه: قصدت إزالة ذنْبِه صارفا عنه, فالمفعول في الحقيقة متروك ( وهو الذنب ) وقوله تعالى (( خذ العفو))
الأعراف/199
أي ما يسهل قصده وتناوله, وقيل معناه : تعاطي العفو عن الناس .
قال ابن الأثير: - أصل العفو ؛ المحو والطمس , ومنه حديث أم سلمة رضي الله عنها:
" قلت لعثمان: لا تُعْفِ سبيلا كان رسول الله e لَحَبَهَا." أي لا تطمسها . والعفو في حديث أبي بكر رضي الله عنه :" سلوا الله العفو والعافية والمعافاة." معناه محو الذنوب .
ومعنى العفو في قوله تعالى: (( إلا أن يعفون أو يعفو الذي بيده عقدة النكاح )) البقرة/237 . أن تعفو المرأة عن النصف الواجب لها فتتركه للزوج, أو يعفو الزوج بالنصف فيعطيها الكل , والعفو حينئذ يكون بمعنى الإفضال بإعطاء ما لا يجب عليه, أو ترك المرأة ما يجب لها, يقال : عفوت لفلان بمالي : إذا أفضلت له فأعطيته .
العفو من أسماء الله تعالى:
قال ابن الأثير في النهاية/3: 265 " من أسماء الله تعالى ( العفو) , وهو فعول من العَفْوِ وهو التجاوز عن الذنب وترك العقاب عليه, وأصله المحو والطمس, وهو من أبنية المبالغة .
قال الغزالي :" والعفو صفة من صفات الله تعالى, وهو الذي يمحو السيئات ويتجاوز عن المعاصي , وهو قريب من الغفور , ولكنه أبلغ منه, فإن الغفران ينبئ عن الستر والعفو ينبئ عن المحْوِ , والمحو أبلغ من الستر . وحظ العبد من ذلك لا يخفى , وهو أن يعفو عن كل من ظلمه بل يحسن إليه , كما يُرى اللهُ تعالى محسنا في الدنيا إلى العصاة والكفرة غير معاجل لهم بالعقوبة , بل ربما يعفو عنهم بأن يتوب عليهم , وإذا تاب عليهم محا سيئاتهم , إذ التائب من الذنب كمن لا ذنب له , وهذا غاية المحو للجناية ." ( المقصد الأسنى/140 )
وقال ابن القيم- رحمه الله تعالى-:" ومن حكمة الله – عز وجل – تعريفه عبده أنه لا سبيل له إلى النجاة إلا بعفوه ومغفرته, وإلا فهو من الهالكين لا محالة فليس أحد من خلقه إلا وهو محتاج إلى فضله ورحمته." ( مفتاح دار السعادة/1: 313).
والعفو في الاصطلاح:
قال الكفوي :" العفو : كف الضرر مع القدرة عليه , وكل من استحق عقوبة فتركها فهذا الترك عفو." ( الكليات/53) . وقال أيضا :" العفو عن الذنب يصح رجوعه إلى ترك ما يستحقه المذنب من العقوبة , وإلى محو الذنب وإلى الإعراض عن المؤاخذة كما يعرض المرء عما يسهل على النفس بذله." ( الكليات/632) .

أما الصفح :
ففي اللغة – مصدر ( صفح يصفح ) إذا أعرض عن الذنب وتجاوز عنه, فهو من مادة
( ص ف ح ) التي تدل على عرض الشيء , ومن ذلك صفح الشيء عرضه , والصفح الجنب , وصفحة الرجل : عرض وجهه .
وصفح عنه يصفح صفحا: أعرض عن ذنبه فلم يؤاخذه به, وحقيقته : ولاه صفحة وجهه , وهو صفوح وصفاح : أي عفو . والصفوح : الكريم لأنه يصفح عمن جنى عليه .
قال الفيروز آبادي :" والصفح أبلغ من العفو , وقد يعفو الإنسان ولا يصفح ."
وقوله تعالى (( فاصفح عنهم وقل سلام )) الزخرف/89 , أمر للنبي e أن يخفف على نفسه كفر من كفر . وقوله: (( فاصفح الصفح الجميل )) الحجر /85 . أمر للنبي e بالتجاوز عن جنايات المؤمنين. وقوله: (( وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا )) التغابن/14.إشارة إلى الآباء والأزواج بالعفو عن الأولاد والعيال .

وفي الاصطلاح:
قال القرطبي: " الصفح: إزالة أثر الذنب من النفس , صفحت عن فلان : إذا أعرضت عن ذنبه, وقد ضربت عنه صفحا , إذا أعرضت عنه وتركته ." الجامع لأحكام القرآن/2: 71

الفرق بين العفو والغفران :
يتمثل الفرق بين العفو والغفران في أمور عديدة أهمها:
· أن الغفران يقتضي إسقاط العقاب ونيل الثواب , ولا يستحقه , إلا المؤمن ولا يكون إلا في حق البارئ تعالى.
· أما العفو فإنه يقتضي إسقاط اللوم والذم ولا يقتضي نيل الثواب , ويستعمل في العبد أيضا .
· العفو قد يكون قبل العقوبة أو بعدها , أما الغفران ؛ فإنه لا يكون معه عقوبة البتة ولا يوصف بالعفو إلا القادر عليه .
· في العفو إسقاط للعقاب , وفي المغفرة ستر للذنب وصون من عذاب الخزي والفضيحة . ( الكليات للكفوي/ 632-666 )

الفرق بين الصفح والعفو:
الصفح والعفو متقاربان في المعنى , فيقال : صفحت عنه : أعرضت عن ذنبه وعن تثريبه. إلا أن الصفح أبلغ من العفو فقد يعفو الإنسان ولا يصفح , وصفحت عنه أوليته صفحة جميلة. ( بصائر ذوي التمييز/3 :421).
وقال الكفوي :" الصفح أبلغ من العفو ؛ لأن الصفح تجاوز عن الذنب بالكلية واعتباره كأن لم يكن . أما العفو فإنه يقتضي إسقاط اللوم والذم فقط , ولا يقتضي حصول الثواب ." ( الكليات للكفوي/666 ) .
العفو في القرآن الكريم:
قال ابن الجوزي:" ذكر أهل التفسير أن العفو في القرآن الكريم على أربعة أوجه:
- أحدها الصفح والمغفرة , ومنها قوله تعالى: (( ولقد عفا الله عنهم)) آل عمران/155
- الثاني الترك ,ومنه قوله تعالى (( إلا أن يعفون أو يعفو الذي بده عقدة النكاح )) ( البقرة/237)
- الثالث الفاضل من المال , ومنه قوله تعالى: ((ويسألونك ماذا ينفقون قل العفو )) ( البقرة/219)
- الرابع الكثرة, ومنه قوله عز وجل (( ثم بدلنا مكان السيئة الحسنة حتى عفو)) أي كثروا ,قاله أبوعبيدة ( الأعراف/95)
رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدليلية (Tags)
الصفح, العفو
   

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




Loading...

   
   

جميع الحقوق محفوظة لمنتديات التربية الاسلامية جنين